سر الغاء ترامب إجتماعاً سرياً مع حركة طالبان.

0
34

سر الغاء ترامب إجتماعاً سرياً مع حركة طالبان.

كتب / أبوزيد على

 

أثارت مبادرات السياسة الخارجية للرئيس الأمريكى مع كوريا الشمالية والصين وإيران الكثير من الجدل من قبل الدبلوماسيين فى الولايات المتحدة الأمريكية، خاصةً أن السياسة التي اتبعها ترامب لم تؤتي ثمارها بعد.

 

يضاف لذلك أن اجتماعات ترامب الثلاثة البارزة مع زعيم كوريا الشمالية ” كيم جونج أون ” أقلقت العديد من الأوساط ، بما في ذلك مؤيدين الرئيس ترامب في الكونغرس.

 

تعد تغريدة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في نهاية الأسبوع ، والتي من خلالها ألغى الاجتماعات السرية في كامب ديفيد مع قادة طالبان والأفغان قبل أيام قليلة من ذكرى هجمات 11 سبتمبر ، ويعد ذلك أحدث مثال على أن سياسة الرئيس الأمريكى تحمل مخاطرة كبيرة في السعي لتحقيق انتصار السياسة الخارجية.

 

ويرى الدبلوماسيين أن ما بدأ وكأنه صفقة وشيكة لإنهاء الحرب قد تلاشى ، حيث ألقى ترامب وطالبان اللوم على بعضهما البعض لانهيار ما يقرب من عام من المفاوضات بين الولايات المتحدة وحركة طالبان.

 

أثارت تغريدة دونالد ترامب حركة طالبان، وقاموا بتحذير الولايات المتحدة الأمريكية بمزيد من سفك الدماء،  وتبقى الحكومة الأفغانية على هامش الجهود الأمريكية لإنهاء أطول حرب أمريكية، ومع إقتراب حملة إعادة انتخاب ترامب ، فإن سعيه لسحب ما تبقى من 14000 جندي أمريكي من أفغانستان لم يتحقق بعد.

 

وصرح ترامب  أنه قام بإلغاء اجتماعات كامب ديفيد وأوقف المفاوضات بسبب تفجير طالبان الأخير بالقرب من السفارة الأمريكية في كابول والذي أدى إلى مقتل أحد أفراد الخدمة الأمريكية ، على الرغم من أن تسعة أمريكيين آخرين لقوا حتفهم منذ 25 يونيو في أعمال عنف كانت سببها حركة طالبان.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا