التزام المواطنين منازلهم وتشديدات أمنية لفرض حظر التجوال بسوهاج

0
49

 

كتب/ محمد كمال الصعيدي

شوارع خاوية وقلوب تترقب خلف أبواب المنازل تترقب الأوضاع وبين هذا وذاك مسئولون وجنود المعركة من الأجهزة الأمنية وأصحاب البالطو الأبيض لا يزال رهانهم الأكبر على وعي الشعب السوهاجى وقدرته على مواجهة الصعاب والأزمات، كان هذا لسان حال المواطنين منذ بدء تطبيق حظر التجوال في شوارع محافظة سوهاج امتثالًا لقرار مجلس الوزراء وإجراءات التدابير والاحترازات التي اتخذتها الدولة لمواجهة فيروس “كورونا” المُستجد، عندما بدا المشهد مألوفًا للغالبية وأنت ترى الشوارع خالية ولا تسمع فيها ضجيجًا كما اعتادت فالرهان الآن على مدى الالتزام والثقة في أن البُعد عن الاختلاط هو السبيل الوحيد للنجاة من انتشار فيروس “كورونا” المُستجد.

وعندما دقت الساعة السابعة مساءً، وبالتزامن مع بدء التطبيق الفعلي لقرار حظر التجوال حتى الساعة السادسة من صباح اليوم التالي، انتشرت سيارات الشرطة في ربوع شوارع محافظة سوهاج، وسط خلو الشوارع من المارة والسيارات، فيما بدت الحياة شبه متوقفة، إلا محال السوبر ماركت والصيدليات والمخابز، التى حددها قرار رئيس مجلس الوزراء التى لم يثرى عليهم قرار الحظر.وشهدت مدينة سوهاج ومراكزها ، التزاما ملحوظًا لقرار حظر التجوال والشوارع خالية والجميع التزم منزله خوفًا من انتشار الفيروس قبل أن يخشى التعرض للغرامة.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا