الخشت :إطلاق مسابقة” الشائعات وتأثيرها على مصر “

0
19

الخشت :أطلاق مسابقة” الشائعات وتأثيرها على مصر “

الخشت: الشائعات من الظواهر الخطيرة التي تنخر في جسد الدول والقضاء عليها يكون عن طريق العقل النقدي.

أطلقت جامعة القاهرة صباح اليوم الأربعاء 2019/10/9 مسابقة وقف الفنجرى لدراسات وبحوث خدمة المجتمع لعام 2019 حول “الشائعات وتأثيرها على التنمية في مصر”، ليكون موضوعًا بحثيًا للمسابقه .

كتب/ محمد سيد

وقال الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس الجامعه إن الشائعات ظاهرة من الظواهر الخطيرة التي تظهر في المجتمعات وتنخر في جسدها وهو موضوع بالغ الأهميه ، فلا تكاد تشرق شمس يوم جديد إلا ونسمع بإشاعة في مكان ما، وأضاف سيادته أن الشائعات من أخطر الأسلحة المدمرة للمجتمعات والأشخاص فكم قتلت الإشاعة من أبرياء حطمت من عظماء وتسببت في جرائم وقطعت من علاقات بين أفراد الأسرة الواحدة وكم هزمت من جيوش وأثرت سلبيا علي تنمية الدول فكان لابد لنا أن نطلق مسابقه وقف الفنجري لهذا العام تحت مسمي” الشائعات وتأثيرها علي التنميه في مصر ” للدراسه والتحليل عن أسباب الظاهره وطرق الوقايه منها عن طريق البحث العلمي حتي تستمر عمليه التنميه للوطن.

ولفت رئيس الجامعه الي أن الشائعات تنتشر في الموضوعات المهمة والصعبة موضحا أنه نشر كتابا لمواجهة الشائعات بعنوان “الشائعات أسرار تكوين وفنون مواجهة”. وزاد فيلسوف التنوير أن البيئة لها دور في نشر الشائعات وأن المجتمع غير المثقف هو الذي ينشر الشائعات موضحا أن مواجهة الشائعات تكون باستراتيجيات بينها خنق الشائعات بالحقائق.

وأشار الدكتور محمد الخشت إلى أن هناك الكثير من الشائعات التي لا أصل لها وتنشرها جهة ضد أخرى ضمن حروب الجيل الرابع مؤكدا أن الشائعات جزء من الحرب النفسية لإرباك للدول وقد تستخدم في حروب الصراعات وأن القضاء على الشائعات يكون عن طريق العقل النقدي الذي يحدد مصدر الشائعة موضحا أن الشائعات يحللها علم النفس والاجتماع والعلوم السياسية والأنثروبولوجيا.

والمح الفيلسوف المعاصر محمد الخشت إن مسابقة وقف الفنجري لبحوث ودراسات خدمة المجتمع تقوم عليها جامعة القاهرة سنويًا من خلال وقف خيري للراحل المستشار الدكتور محمد شوقي الفنجري لصالح أفضل البحوث والدراسات في القضايا التي تهم المجتمع المصري وهى أحد أدوات البحث العلمي لقطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة في مجال التنمية المجتمعي مؤكدا علي أهمية دور البحث العلمي فى إيجاد الحلول العملية لبعض المشكلات التي تواجه المجتمع المصري في مجالات التنمية.

ومن جانبه قال الدكتور محمد سامي عبد الصادق نائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة إن لجنة المسابقة خصصت جوائز قيمتها 80 ألف جنيه للفائزين،بواقع 25 ألف جنيه للفائز الأول، و15 ألفًا للفائز الثاني، و10 آلاف للفائز الثالثظإلى جانب 15 جائزة تشجيعية للفائزين التاليين في الترتيب وقيمة كل جائزة ألفي جنيه كما قررت اللجنة العليا للمسابقة أن يكون آخر موعد لتقديم البحوث نهاية شهر يناير 2020، وهي مسابقة متاحة لجميع الشباب الباحثين في الجامعات والمؤسسات.

جدير بالذكر… أن مسابقة المستشار محمد شوقى الفنجري ينظمها قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة بالجامعة سنويًا من خلال الوقف الخيري للمستشار الفنجري منذ عام 2005 لبحث قضايا تنموية محددة، وتمنح جوائزها من عائد الوقف الخيري. وتهدف المسابقة إلى تشجيع البحوث النظرية والتطبيقية في مجالات تنموية، كالتعليم، والصحة، والبطالة، والمياه، والطاقة، وتطوير العشوائيات، وغيرها، حيث أنها مسابقة بحثية متاحة لجميع الباحثين بمصر من مختلف الأعمار والجهات.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا