الدكتور أحمد قنديل : لا ننكر دور القيادة السياسية فى القضاء على شبح فيروس سى

0
71

الدكتور أحمد قنديل : لا ننكر دور القيادة السياسية فى القضاء على شبح فيروس سى

حوار / مروان سمير

 

فى حديث خاصة لجريدة ( الوطن الاكبر) عن مرض الالتهاب الكبدى وفيروس (سى )قال الدكتور أحمد  قنديل المتخصص فى فلسفة العلوم و أخصائى التحاليل الطبية الكيميائية:

كثير من الناس المصابين بالتهاب الكبد الوبائي من النوع C لا يعانون من أي أعراض، حتى أنهم لا يعلمون أنهم مصابون. إذا كانت هنالك أعراض فقد تشمل: ارتفاع حرارة الجسم، تعب وارهاق، انعدام الشهية، أوجاع في البطن، تقيؤ وغثيان، بول غامق اللون، براز فاتح اللون، أوجاع في المفاصل وصفار في العينين والجلد..

واوضح ان الطريقة الوحيدة لمعرفة اذا كنت مصاباً بالتهاب الكبد الوبائي من النوع C هو عن طريق اجراء فحص دم للأجسام المضادة للفيروس. ينتج الجسم المضادات للفيروس، حيث تبقى في الدم أيضاً بعد المعافاة من الفيروس. نتيجة ايجابية لفحص المضادات تعني أنه قد حصلت في وقت ما اصابة بفيروس الكبد من النوع C، لكن ليس بالضرورة أن ذلك يعني إصابة الشخص بالتهاب الكبد الوبائي. لذلك يتم إجراء فحص إضافي يسمى RNA، بهدف تحديد إذا كان الشخص مصاباً بالتهاب الكبد الوبائي من النوع C أم لا. 

 

وعن كيفية انتقال العدوى بالتهاب الكبد الوبائي من النوع C قال :
تحدث العدوى بالتهاب الكبد من النوع C عندما ينتقل دم من شخص مصاب بالفيروس من نوع C الى جسم آخر غير مصاب. معظم انتقالات العدوى تتم عند الذين يتعاطون المخدرات، وذلك نتيجة المشاركة في الإبر أو أي آلة حقن أخرى. حتى سنوات التسعين، قبل ابتداء فحص الدم ومنتجاته لكشف الفيروس، كان بإمكان العدوى أن تنتقل عند نقل الدم أو زرع الأعضاء ،
وانتقال العدوى عن طريق المعاشرة الجنسية امر نادرة، ولكنها ممكنه فى حال  وجود مرض جنسي، بما في ذلك فيروس الـ HIV، أو في حالة معاشرة اكثر من شريك جنسي واحد ، وقد تحدث العدوى والإصابة بالفيروس أن تحدث جراء رسم الوشم على الجلد أو جراء إحداث ثقوب فيه بأجهزة غير معقمة ، ويُصاب بالعدوى أيضاً ما يقارب الـ 6% من الأطفال الرضّع الذين يولدون لأمهات مصابة ،مع ذلك هناك أشخاص لا يعرفون كيف ومتى أصيبوا بالعدوى.
وأكد قنديل أن طرق نقل العدوى لفيروس سى  تتزايد عن طريق نقل الدم أو الحقن المشترك بين مدمنى المخدرات او إستخدام إبر حقن ملوثة عن طريق الخطأ او إستخدام الألات الحادة، مثل شفرات الحلاقة. وإبر الوشم وأثناء ثقب الإذن والختان، أدوات الجراحة والعناية بالإسنان فرش الأسنان مراكز الغسيل الكلوى الأدوات الشخصية التى قد تصل للدم .

واضاف قنديل ان اخر تقرير لمنظمة الصحة العالمية يشير الى ان اكثر من 200 مليون شخص مصاب بالبهارسيا ، وان ومعدل إنتشارها  فى مصر بلغ حوالى ٢٢ %، ومعدل الاصابه بفيروس سى الكبدى يصل نسبه الى أكثر من ١٧٠ مليون شخص أى بما يعادل ٣ % من سكان العالم ،وتعتبر أعلى معدلات إنتشار لفيروس سى فى مصر حيث تبلغ الإصابة من ١٠_٢٠ %.

واشار قنديل الى أن مراحل الإصابة بفيروس سى تتراوح ما بين بسيطةإلى شديدة، ويتم تصنيفها من الإلتهاب الكبدى الحاد الى الإلتهاب الكبدى المزمن الى  التليف الكبدى الى سرطان الكبد .

وعن افضل طرق علاج الالتهاب الكبد الوبائي من النوع C قال :
 
 مؤخراً، تم ابتكار أدوية آمنة وسريعة مع القليل من الأعراض الجانبية. يتلقى كل مريض العلاج المناسب له وفقاً لشدة المرض ومضاعفاته، ولذلك تجب استشارة الطبيب المعالج المتخصص.

واختتم الدكتور قنديل كلامه مشيدا بالدور العظيم الذى قامت به القيادة السياسية من خلال حملة 100 مليون صحة للقضاء على شبح فيروس سى والذى ساعد فى انحصار الخريطة الصحية لمعدل انتشار فيروس سى إلى نسب ممتازة بعد أعلى معدل لإنتشار فيروس سى بين المصريين.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا