الصلاة من أجل الإنسانية رسالة ازهرية

0
73

الصلاة من أجل الإنسانية رسالة ازهرية

بقلم / ايهاب عبد الواحد

دعت اللجنة العليا ” للأخوة الإنسانية ” شعوب العالم كافة، على اختلاف ألسنتهم وألوانهم وأديانهم ومعتقداتهم، الى «صلاة من أجل الإنسانية»، كما دعتهم ان يتوجهوا إلى الله بالدعاء والصلاة والصوم وأعمال الخير فى الرابع عشر من مايو الجاري، كل فرد فى مكانه، من أجل أن يرفع الله وباء كورونا عن البشرية.

 

وكان شيخ الأزهر أول الداعمين لهذه الدعوة، وجاءت كلماته رسالة أزهرية قوية من أجل استعادة اكتشاف قيم العدل والسلام والتعايش والمساواة بين البشر جميعًا.

 

الإمام الأكبر في كلمته اعتبر أن دعوة اللجنة العليا للأخوة الإنسانية هي دعوةٌ صادقة مخلصة للتوجه لمن بيده ملكوتُ كلِّ شيء، والتضرُّع إليه، بالصَّلاةِ والدُّعاءِ والإنابةِ إليه واللجوء إلى حولِه وقوَّتِه، من أجلِ أن يعجل كشفَ هذه الغمة عن عبادِه، وأن يعافيهم من عواقبِها وتداعياتها، وأن يَشفي المرضى ويرحم الموتى بفضله ومَنِّه ورحمته.

 

ولا شك كما يرى شيخ الأزهر فإن هذا اليوم الذي صلي فيه الجميع من أجل الإنسانية هو فرصة ننطلقَ منها نحو عالم تسوده المودة وتعلو فيه ثقافة الاختلاف والتنوع، وتختفي فيه نزعات العُنصرية والتعصُّب وكراهية الآخر، ويحل التكافل والتعاون محل القطيعة والعدوان، ويكون هذا اليوم تاريخًا شاهدًا على عزمنا وتصميمنا على وقف الحروب وسفك الدماء، مقدمًا فضيلته الشكر للطواقمِ الطبيَّةِ والعلماء والباحثين عن علاج يدفع عنا غائلة «كورونا».

 

كلمات شيخ الأزهر التي كانت إيضاحا لحقيقة الصورة التي ينبغي أن يكون عليها العالم تبعها جهود مخلصة من كافة أبناء الأزهر، حيث أطلقت المنظمة العالمية لخريجي الأزهر الشريف أغنية بعنوان “ربنا هو الرحيم”، تزامنا مع مشاركتها في حملة “الصلاة من أجل الإنسانية”، برعاية اللجنة العليا للأخوة الإنسانية، المنبثقة عن وثيقة الأخوة الإنسانية من أجل السلام العالمي والعيش المشترك.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا