المستشار محمد فوزى : تدشين اكبر مشروع وطنى لاستضافة بطولات محلية وعالمية للخيول العربية

0
80

المستشار محمد فوزى : تدشين اكبر مشروع وطنى لاستضافة بطولات محلية وعالمية للخيول العربية

كتب / رانيا عبده

فى حديث خاص لـ (الوطن الاكبر ) قال مستشار العلاقات الدولية  محمد فوزي انه يخطط  لتدشين اكبر مشروع وطني لاحياء إنتاج سلالات الحصان العربي (المصري) الاصيل .

 

واضاف المستشار محمد فوزى ان تدشين أكبر مشروع وطني لانتاج الخيول العربية المصرية ، يأتى فى اطار ما يسمى تنشيط سياحة الخيول العربية واستضافة البطولات المحلية و الدولية للخيول العربية المصرية الاصيلة بمحافظة الجيزة، وذلك من خلال إقامة إستاد دولي للخيول.

 

وقال المستشار محمد فوزي، أن المشروع يعتمد على إنتاج سلالات من الخيول العربية خاصة أن سلالة الخيل العربي

يرجع اصلها إلى الخيول العربية المصرية، ومن المعروف تاريخياً أن العائلة الملكية المصرية، التى اسسها محمد على باشا والي مصر عام 1805م ، الذي خلص إليه حكم مصر بعد مذبحة القلعة عام 1811م ، بعد أن قضى على أخر نفوذ مملوكي فى مذبحة القلعة، لم ينج من أمراء المماليك سوى واحد قفز بجواده من اعلى سطح القلعة، وبعدها وجه محمد على بشن حملات عسكرية على الجزيرة العربية لمحاربة الدعوة الوهابية، كما وجه حملة إلى بلاد الشام ، وعادت الجيوش بإعداد كبيرة من الخيول العربية ، فزادت إسطبالات تربية الخيول العربية في المعسكرات وفي مزارع الامراء والنبلاء، وشيوخ القبائل العربية.

 

واشار المستشار محمد فوزى الى انه يوجد صورة شهيرة مرسومة لمحمد علي باشا ، وهو يمتطي صهوة جواده العربي، واكد ابناؤه من بعده حبهم للخيول ، حيث قاموا  بإعادة الخيول العربية إلى سابق مجدها، لذا كان القرار بإعادة أحياء تلك السلالة إلى منبعها المصري بتدشين مربط القصر الملكي لانتاج الخيول العربية المصرية، وهي محطة كبيرة لانتاج الخيول العربية المصرية وتنتج المحطة أكثر من ٦٠ حصان عربيا أصيلا سنوياً، وذلك وفق السجلات التابعة لوزارة الزراعة المصرية .

 

وتابع فوزى : يوجد محطة الزهراء لانتاج الخيول العربية المصرية التابعة للهيئة الزراعية بوزارة الزراعة المصرية، وهي الاولى في الشرق االوسط والعالم ، حيث تمتلك أكثر من 600حصانا عربيا مصريا، وفى نفس الاطار يرتبط بمحطة القصر الملكي للخيول تصنيع الاعلاف لانتاج غذاء الخيول حسب احتياجاتهم ، حيث أن تلك الصناعة تعانى من نقص المتخصصين ، رغما كثرة الطلب عليها، مشيرا الى ان صناعة اعلاف الخيول صعبة وتحتاج الى متخصصين ، لان الخيول تحتاج الى غذاء خاص متكامل كالبشر، وتوفير تلك الاعلاف لمربي الخيول ، بدلا من استيرادها من الخارج له مردود اقتصادى كبيره اهمها توفير العملة الصعبة ، بل والتصدير الى الخارج بكميات كبيرة وبجودة عالية، وتعتبر

شركة العاصمة هي الاولى والوحيدة بالشرق الاوسط المتخصصة في تصنيع أعلاف الخيول، وتنافس محلياً ودولياً في تلك الصناعة المتخصصة.

 

وكشف المستشار محمد فوزي عن إنشاء إستاد دولي كبير بمنطقة المنصورية على مقربة من الاهرامات ومطار

سفنكس الجديد بمحافظة الجيزة لاقامة مباريات المسابقات ، والمهرجانات المحلية و الدولية للخيول العربية المصرية

وسيقام بها بطولات عالمية سنوية للحصان العربي لتكون البطولة في منبع السلالة نفسها بالدولة المصرية وليس في بلد أوروبي، وان الاستاد الجديد يسع اكثر من 220 حصان في السباق و المهرجان الواحد ، وبذلك تكون البطولات الدولية العالمية للحصان العربي المصري داخل مصر ، وهذا يساعد على جذب الاستثمارات الاجنبية والعربية ، وتكون مصدر هام للعملة الصعبة، وعامل جذب للسياحة الخارجية المعروفة عالميا بسياحة الخيول والتي سوف تدر دخال كبيراً للدولة.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا