المهندس سيد سرحان رئيس مجلس مدينة المنيا فى حواره مع المنظمة المصرية الدولية لحقوق الإنسان : لدينا خطة لتطوير وتجميل الميادين وتحصيل رسوم دخول الكورنيش شائعة

1
874

 

المنيا /  مديحة ممدوح

لايماننا بدور منظمات المجتمع المدنى فى التنمية المجتمعية و ضرورة التفاعل مع المسؤلين ، لحل قضايا المجتمع وكذلك التواصل المستمر مع كبار مسئولى المحافظة لعرض المشاكل من اجل البحث عن الحلول …  فى هذا الا طار التقى المهندس عبد الرحمن الشناوى رئيس قطاع الصعيد بالمنظمة المصرية الدولية لحقوق الانسان فرع المنيا بالمهندس محمد سيد  سرحان رئيس مجلس مدينة المنيا بمكتبة باعضاء وكان هذا الحوار الصريح جدا  لمناقشة المشاكل التى تواجه تطوير مدينة المنيا والحلول المقترحة للتطوير .

فى البداية اوضح” رئيس المجلس “ان فكرة تطوير الكورنيش جاءت عن طريق نقل السور الحديدى الكائن بجوار المستشفى الجامعى وذلك للحد من دخول الدرجات البخارية وايضا الحد من الباعة الجائلين ولظهور اكبر واجمل متنزه بالمنيا بمظهره الحضارى ، ونفى سرحان ما تردد بشأن ماتردد من تحصيل رسوم لدخول الكورنيش ، مشيرا الى انها شائعة .

وتحدث ” رئيس المجلس عن  مشكلة وضع مواقف  سرفيس السيارات اسفل كوبرى النيل قائلا : سوف يتم تنظيم هذا الموقف بشكل يليق بالمواطن .

وعن نظافة وتجميل المنيا قال : تم التعاقد مع عدد من الشركات الخاصة التابعه للجمعيات الاهلية التى ستقوم بدورها بجمع القمامه من المنازل .

وعن تطوير الميادين وتشغيل دورات المياه العامة  قال : هناك خطة لتطوير وتجميل الميادين تحت الدراسة الان لافتا الى ان تشغيل دورات المياه يحتاج الى عمالة وضوابط خاصة ، و عضو اللجنة العليا للثقافة والاعلام  بالمنظمه  مقترحا لهذة المشكله بالحاق دورات المياه  لشركات النظافة ولاقى هذا المقترح استحسان رئيس المجلس .

وفى نهاية اللقاء اشاد المهندس سرحان  بالافكار والروح الإيجابية التى اتسم بها اعضاء ورئيس المنظمه ، مؤكدا  على ضرورة تكاتف جهود مؤسسات المجتمع المدنى للنهوض بالمحافظة حتى يشعر المواطن بالراحة والاطمئنان ، كما قدم الشناوى شهادة تقدير للمهندس محمد  سيد سرحان تكريما لجهودة  المتميزة والمبذوله لتطوير وتجميل محافظة المنيا .

ورافق رئيس المنظمة وفد  كان على رأسه جيهان شرف الدين نائب الرئيس واشرف نجيب عضو اللجنة العليا لتقصى الحقائق ، ومديحة ممدوح عضو اللجنة العليا للثقافة والاعلام ، وعلى محمد عضو لجنة السياحة ،و نرمين جمال جرجس اللجنا العليا لدعم الكنيسة وشئون الاقباط و سماح مكتب اعلام المنظمة بالمنيا

Advertisement

1 تعليق

  1. في بداية مناشدتي لكم أبدأ بالآية الكريمة ( ﺇِﻧَّﻤَﺎ ﻳَﻌْﻤُﺮُ ﻣَﺴَﺎﺟِﺪَ ﺍﻟﻠّﻪِ ﻣَﻦْ ﺁﻣَﻦَ ﺑِﺎﻟﻠّﻪِ ﻭَﺍﻟْﻴَﻮْﻡِ ﺍﻵﺧِﺮِ ﻭَﺃَﻗَﺎﻡَ ﺍﻟﺼَّﻼَﺓَ ﻭَﺁﺗَﻰ ﺍﻟﺰَّﻛَﺎﺓَ ﻭَﻟَﻢْ ﻳَﺨْﺶَ ﺇِﻻَّ ﺍﻟﻠّﻪَ ﻓَﻌَﺴَﻰ ﺃُﻭْﻟَـﺌِﻚَ ﺃَﻥ ﻳَﻜُﻮﻧُﻮﺍْ ﻣِﻦَ ﺍﻟْﻤُﻬْﺘَﺪِﻳﻦَ ‏)

    ﻣﻊ ﺗﻘﺪﻳﺮﻧﺎ ﺍﻟﺒﺎﻟﻎ لكم ارفع تلك المناشدة بصوت أهالي قرية البدرمان مركز ديرمواس محافظة المنيا عن مسجد يقع في وسط القرية ويعتبر المسجد الرئيسى لسكان القرية ، فضلا عن ان بداخله ولي من اولياء الله الصالحين ، وهو أقدم مسجد بالقرية ومسجل بالمشيخة العامة بوزارة الاوقاف والموضوع كالأتي : تم إغلاق المسجد لهدمه وتجديده بقرار من وزارة الأوقاف بتاريخ ١٤/١٠/٢٠١٥ وحتي الان لم يصدر قرار من وزارة الاوقاف لاوقاف المنيا بهدم المسجد وتجديده مع العلم إن المسجد في خطة الهدم والتجديد منذ سنوات ، لكن لم يتم تفعيل قرار الهدم وتجديده رغم انه ايل للسقوط فى اى لحظة ، فوق عابري الطريق .

    هذا الإمر ليس لمصلحة فرد ولكن هي مصلحة عامة لله أولا ثم لكل فرد عابر للبلدة أو الطريق وإقامة بيت من بيوت الله او المساهمه في تجديده ليس أمر وظيفي فقط ولكن هو إتقان العمل والإيمان بالله وبه ثواب عظيم وهذا الإمر طال أنتظاره نتمني من الله لكم السداد والرد المباشر وأخطار الجهات المعنية بمحافظة المنيا النظر في حال المسجد والمساجد التي تماثلة بقريتنا والقري المجاورة .

    الإمر يحتم عليكم الإهتمام وعلينا المناشدة ووصول صوت أهالي القرية حتي يصل اليكم ،عندما تسير العواجيز الذي كان المسجد بالقرب من منازلهم يتخبطون بالطرقات للوصول لمسجد أخر ليلا ونهاراً لإقامة الصلوات الخمس ونأمل في السيد وزير الأوقاف ووزارة الأوقاف كل خير فبرجاء الاهتمام والمشاركة والنظر في ذلك الأمر

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا