تفاصيل الاحد الاسود فى دير ابو فانا بملوى المنيا 

0
145

تفاصيل الاحد الاسود فى دير ابو فانا بملوى المنيا

متابعة / على النجارى

انهار صباح اليوم السور الغربي بالكنيسه الاثريه بدير ابوفانا الاثري ، ما تسبب فى وفاة ثلاثة اشخاص واصابة اخرين.

تجدر الاشارة الي ان لهذا الدير اهميه دينيه وتاريخيه واثرية هامة ، لدي المسيحيين خاصة، و طوائف الشعب المصرى عامة ،حيث يحرص على زيارته كافة المصريين من حين لاخر.

 

يرجع انشاء هذا الدير الي القرن السادس الميلادي ، ويأتى لزيارة دير ابو فانا الكثير من المصريين يوم الاحد ، حيث تؤدي بالدير صلوات للتبرك والعباده.

واليوم وفي اثناء اداء الصلوات سقط السور الغريي للكنيسه الاثريه بالدير ، مما ادي الى وفاة ثلاثة اشخاص واصابة اخرين .

وسادت حاله من الحزن الشديد بالمناطق المجاوره والزراعات المحيطه بدير ابوفانا ونزل الخبر كالصاعقه علي عموم ابناء القري المحيطه كلها بقصر هور وتونه وجلده وابشادات وعموم ابناء القبائل العربيه المصريه وهي المنطقه التي بها دير ابوفانا بالجبل الغربي،بملوي المنيا وسط تاثر شديد من افراد الامن بقياده المقدم علاء جلال، وقد هرعت كل الاجهزه بالمخافظه والنيابه لمكان الحادث .

 

واصدرت مطرانية ملوي وأنصنا والأشمونين ودير القديس أفافيني المتوحد بالجبل الغربي، بمحافظة المنيا، بيانًا حول حادث انهيار سور كنيسة دير أبو فانا جاء فيه :
“أنه في تمام الساعة التاسعة من صباح اليوم انهار الحائط الغربي بسور الكنيسة الأثرية بالدير والتي يرجع تاريخ إنشائها إلي القرن السادس الميلادي أثناء تواجد بعض زوار الكنيسة لأخذ البركة، وأدى ذلك لوفاة كل من: كاراس شنودة زكريا، 7 سنوات، توماس شنودة عياد 4 سنوات، سميرة صبحي حنا 65 عامًا، وأصيب كل من: مريم شنودة عياد 6 سنوات، نوال كامل أسحق 45 عامًا، ومريم شفيق خليل 55 عاما، وجميعهم من أبناء مركز القوصية بمحافظة أسيوط”.

 

وتابع البيان، “قدم الأنبا ديمتريوس أسقف ملوي، ورئيس دير القديس أفافيني، ومجمع رهبان الدير وكهنة إيبارشية ملوي عزاءهم للمتوفين، آملين أن ينعم المصابون بالشفاء العاجل، كما وجهوا الشكر لكل من محافظ المنيا، ومدير الأمن، ومفتش مباحث الأمن الوطني بالمحافظة، وجميع القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية لاهتمامهم الكبير بمتابعة الحادث وزيارة المصابين”.

 

وفي السياق تفقد اللواء أسامة القاضي محافظ المنيا موقع حادث انهيار السور، وأعرب عن خالص تعازيه ومواساته لأسر الضحايا، متمنيا الشفاء العاجل للمصابين، ووجه كافة الأجهزة المعنية باتخاذ الإجراءات اللازمة ومتابعة الموقف، والوقوف على أسباب انهيار السور، كما توجه المحافظ إلى مستشفى ملوي العام للاطمئنان على حالة المصابين.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا