صله الرحم

0
116

 

صله الرحم

كتب / يوسف عقل
لقد خلق الله البشر وجعلهم أنسابا وأصهارا وقبائل وشعوب ليتعارفوا ويتآلفوا قال تعالى ( يا ايها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ….) صدق الله العظيم

وحتى يتم ذلك التعارف والتآلف بين أفراد المجتمع وتنتشر فيه قيم التراحم لابد من صلة الأرحام
فقد حثنا الاسلام الحنيف على صلة الأرحام وجعلها من دعائم الايمان وسلم فقد روى الإمام البخاري فى صحيحة فى باب بر الوالدين وصلة الأرحام عن أبى هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ( من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه ؛ ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه ؛ ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا او ليصمت ؛ وقد أكد على ذلك المولى سبحانه وتعالى في كتابه العزيز فقال ( وأولوا الأرحام بعضهم أولى ببعض فى كتاب الله )

وصلة الأرحام كانت من أولى دعوات النبى صلى الله عليه وسلم ففى بداية بعثته جاءه عمرو بن عبسة قال ما أنت قال له نبى الله قال وما نبى الله قال له رسول قال له أآرسلك الله بشئ قال نعم قال له وما الذي ارسلك الله به قال له النبى صلى الله عليه وسلم ( اسلنى الله بصلة الأرحام وكسر الأوثان وأن يوحد الله ولا يشرك به شيئ )

والرحم هى من ضمن الأمانة التى اشفقت منها السماوات والأرض والجبال والتى حملها الإنسان وتعهد أمام الله برعايتها وتأدية حقها .. وما ينبغى لمسلم أن يكون خائنا للأمانة كما قال تعالى ( يا أيها الذين ءامنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وانتم تعلمون)
فصلة الأرحام حق طوقه الله فى عنقك وستسأل عنه يوم القيامة وانت على الصراط .. فكل نفس بما كسبت رهينة
وقد أكد الله عز وجل على صلة الأرحام وأمر بها في مواضع كثيرة في كتابه العزيز فقال ( وءات ذا القربى حقه والمسكين وابن السبيل ولا تبذر تبذيرا )

ولعظم صلة الأرحام وجعلها وجعلها أساسا من أسس الاسلام وركيزة من ركائز الفضائل وبابا من أبواب الخير فقد فرضها الله فى كل دين أنزله قال تعالى ( وإذ أخذ الله ميثاق بنى إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين احسانا وذى القربى واليتامى والمساكين وقولوا للناس حسنا ….)

كمانجد أن الله تعالى قرنها بعبادته قال تعالى (واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين احسانا وبذى القربى واليتامى والمساكين الجار ذى القريى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل وما ملكت ايمانكم …… )
كما أن الله تعالى قرنها بتقواه قال تعالى ( واتقوا الله الذي تياءلون به والارحام…. )
كما جعلها الله تعالى من الصفات الكريمة التى مدح بها العقول السليمة وجعلها طريقا توصلهم الى الجنة فقال تعالى ( إنما يتذكر اولوا الألباب .. الذين يوفون بعهد الله ولا ينقضون الميثاق .. والذين يصلون ما أمر الله به أن يوصل ويخشون ربهم ويخافون سوء الحساب…) فقد قال الله فى آخر هذه الآيات ( أولئك لهم عقبى الدار .. جنات عدن يدخلونها ومن صلح من آبائهم وازواجهم وذرياتهم …. )
وفى صحيح مسلم عن أبى أيوب أن رجلاً جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم يسأله عن عمل يدنيه من الجنة ويباعده عن النار فقال له ( تعبد الله ولا تشرك به شيئا .. وتقيم الصلاة .. وتؤتى الزكاة .. وتصل ذا رحمك … فلما ولى الرجل قال النبي صلى الله عليه وسلم إن تمسك بما أمر به دخل الجنة )

وصلة الرحم هى سبب سعة الرزق وطول العمر فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( من سره أن يبسط له في رزقه أو ينسأ له فى أثره فليصل رحمه)

وصله الارحام هى سبب لحفظ الإنسان من السوء وهذا ما أشارت به السيدة خديجة رضي الله عنه لسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حين نزل عليه الوحي وذهب إليها وقال له ذملينى ذملينى قالت له (والله لا يخزيك الله ابدا إنك لتصل الرحم وتحمل الكل ……)
كما أن الله تعالى يضاعف الصدقة التى على الرحم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ( الصدقة على المسكين صدقة وعلى ذى القرابة اثنتان صدقة وصلة)

وإذا كنت صلة الرحم بابا عظيماً من أبواب الخير فكذلك قطعها بابا خيرا من أبواب الشر فقاطع الرحم مقطوع من الخير كله وممحوق من بركة الله فى نفسه وماله وولده بل ومطرود من رحمة الله فقال الله تعالى ( فهل عسيتم إن تولبتم أن تفسدوا فى الارض وتقطعوا ارحامكم .. أولئك الذين لعنهم فأثمهم واعمى ابصارهم ) لذلك حرم النبي صلى الله عليه وسلم عليه الجنة فقال ( لا يدخل الجنه قاطع رحم)
وأخيراً فصلة الأرحام تعمل على نشر المودة والمحبة والألفة والتسامح بين الناس فيصير المجتمع كله كتلة واحدة متماسكا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ( المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا)
بل ويكفى الرحم شرفا ان الله تعالى شق لها اسما من اسمه كما قال فى الحديث القدسي الجليل ( أنا الرحمن خلقت الرحم وشققت لها اسما من اسمى فمن وصلها وصلته ومن قطعها قطعته.
هذا والله اعلي واعلم

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا