فوائد الأفوكادو للمراة في تقليل علامات الشيخوخة وتقوية المناعة

0
35

كتب / محمد عليوة

يعتبر الأفوكادو من الثمار المميّزة بفوائدها، حيث إنه يختلف بكونه أقل من ناحية محتواه من الكربوهيدرات وأعلى بالدهون. وقد أشار العديد من الدراسات إلى فوائد الأفوكادو لصحة النساء خصوصاً.
وتعدُّ ثمرة الأفوكادو من المصادر الغنية بمادة الجلوتاثيون المانعة للتأكسد والتي تؤدي إلى إبطاء عملية الشيخوخة، وتساعد على سلامة الجهاز العصبي.
والأفوكادو غني بحمض الفوليك، الذي يعدّ مهماً للمرأة الحامل، والذي يساعد على الوقاية من العيوب الخلقية لدى الجنين.
كما يحتوي الأفوكادو على كمية مهمة من فيتامين إي E، الذي يقوم بدوره بتقوية بطانة الرحم لزرع الجنين، ومساعدة المرأة على تثبيت الحمل.
يساعد تناول الأفوكادو بشكل منتظم على التخلّص من أعراض متلازمة تكيس المبيض، باعتبار أن هذه الثمرة تحسّن من صحة البويضة وتقويها.
كما يحتوي الأفوكادو على كمية هائلة من الفيتامينات والمعادن التي تحمي البشرة من علامات التقدّم في السن، وتحسّن من مرونتها، مما يمنح المرأة بشرة مشرقة وناعمة. بالإضافة إلى أنه يساهم في تقوية الشعر وحمايته من التساقط، لذلك يجب ألا تتردّد النساء في تناوله أو تطبيقه كقناع.
يمكن أن يساعد الأفوكادو على زيادة الوزن لمن يعانون من النحافة، فهو غني بالدهون المفيدة والسعرات الحرارية، حيث إن كل 100 غرام من الأفوكادو يمدّ الجسم بنحو 160
سعرة حرارية، لذلك فإن إدخاله ضمن نظام عالي السعرات كخيار صحي من حصص الدهون، يعتبر فعّالاً في زيادة الوزن.
أما بالنسبة للنساء اللواتي يعانين من السمنة وزيادة الوزن، فيمكنهن تناول الحصص المحسوبة بطريقة سليمة من الأفوكادو؛ بصفته وجبة خفيفة وصحية غنية بالدهون والبروتين والألياف، التي قد تساعد على زيادة الإحساس بالشبع لفترة أطول.
Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا