فيروس كورونا كشف حقيقة رجال الاعمال فى مصر

0
96

فيروس كورونا كشف حقيقة رجال الاعمال فى مصر

شيماء منصور

لدى بعض التساؤلات التى تطرح نفسها بقوة على السادة المسؤلين ، اولها لماذا نفرض غلق ليلي للمحلات والنوادي بعد السابعة السابعة مساءً.. هل الفيروس ينام بالنهار ويستيقظ في السابعة مساء؟ ولماذا قفل المساجد فقط وما هو حال المعسكرات والمولات بالنهار والمصانع وغيره؟ هل المتأثرون بكورونا هم فقط الموظفون وأصحاب المعاشات، أم أن منهم كثيراً من عمال اليومية وسائقي التاكسي وغيرهم؟

 

وتساؤل آخر حول رجال الأعمال لدينا: كم عدد الجامعات والمدارس والمشروعات الخيرية والمساجد والمستشفيات التي أسسها رجال اعمال هذا العصر  ؟

 

الرأسماليون القدامى أسسوا جامعة القاهرة والمبرات والوقفيات الخيرية، فلماذا لا يقوم الرأسماليون الحاليون بتأسيس مراكز للعناية وتجهيز طواقم طبية لمواجهة الأزمة، لقد كشف فيروس كورونا حقيقة رجال الاعمال فى مصر

 

والرقابة على السلع ماذا فعلت حتى تحارب السوق السوداء في الكحول والجوانتيات والكمامات، بل واختفاء أدوية تستخدم بكثرة لعلاج الذئبة الحمراء والروماتويد؟

 

هذه أسئلة لكم أيها الأفاضل وأيتها الفضليات من المسئولين والمسئولات ربما تعلمون مالا نعلم، ونرجو حتى ولو لم تجيبوا عنها أن تضعوها في اعتباركم، ونحن نواجه أزمة “كورونا”!!.

 

أتمنى أن يكون هناك مزيد من الحسم كى نتجاوز الأزمة، حتى ولو اقتضى الأمر فرض حظر تجوال كاملا؛ لأن هناك البعض ينتشرون فى الشوارع والميادين ولا يلزمون بيوتهم، وأرجو أن تكون تعليمات رئيس الوزراء مشددة وملزمة لكافة الهيئات، وخاصة القطاع الخاص، الذي لا يهم المسئولين فيه سوى الربح والمادة، حتى ولو كان ذلك على حساب حياتنا جميعًا.

 

واخيرا اقول لكم (الكل فى مركب واحد ) ليكن هذا شعارنا أمام هذا “الكورونا” اللعين.

ياسادة كورونا لا يختار ولا ينتقي ولا يميز؛ بل إن خطره على الجميع!!

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا