مازلت احتاجك بجانبي

0
74

مازلت احتاجك بجانبي

هيام عبد العزيز

أصبحت وانا أعاني من صداع فظيع ، قررت بعدها ان أعطي لنفسي بعض الوقت أو اليوم كله لكي أستريح واعالج ما الم بي وخاصة انه تكرر كثيرا في الآونة الأخيرة .

 

اعددت وجبة الإفطار وكان في الحقيقة تاريخيا حيث الباذنجان والبصل المنقوع في الليمون وطبق البيض بالطماطم وبعض قطع البانية لحضرة ألا ستاذ الرجل الصغير احمد ابني ذات الرابعة عشر من عمره ، فحضرته لا يأكل هذا ال باذنجان وهو وإخوته محددين إقامتهم في قائمة طعام معظمه لا أتناوله انا ولا أبيهم.

 

مع الحاحي له بأن يتناول معي الفطار في حجرتي ، جاء وتفضل وقال انا لسة صاحي يا ماما، مش هعرف افطر دلوقتي ،فاغريته بقطع البانية التي أعددتها خصيصا لاجله، فجلس معي وفتح جهاز التلفاز فوجدنا قناة ماسبيرو زمان فتجهم وجهه و فرحت انا فرحت بها جدا وتهللت اساريري، ومما زادني غبطة اني وجدت مسلسل لا إله إلا الله حيث اللغة العربية التي والله اشتقنا لها والكاتب هو عبد الحميد جودة السحار ،كدت اطير في حجرتي الصغيرة ويا ليتها تسع فرحتي، فكم أحب هذا الكاتب منذ أن كنت في الصف الثالث الاعدادي مثل احمد الآن. لكنه لا يعلم عنه شيئ .

 

رغم تكرار دعواتي لهم بالقراءة ، لكن هيهات والإنترنت أين يذهب اذن ؟!! ،المسلسل كان أكثر من رائع والألحان كانت لبليغ حمدي والصوت الرقيق الحالم لعفاف راضي ، يااالهي ما هذا الجمال والسحر وفي اي عالم انا ومن انا ودارت الدنيا بي وتمنيت ان يقف الزمان ولا افيق من اجمل أحلامي وان أهرب من هذه الدنيا، فبرغم الامل المفعم بداخلي الا اني ضقت بما حولي وتعب قلبي وعرفت لأول مرة عيادات أطباء القلب ، فأصبحنا بدلا من أن نقول صباح الخير بابتسامة الرضا واليقين، صرنا نعزي انفسنا علي ما وصل إليه الحال من قتل وبلطجة واغتيالات خائنة ، ودم في الطرقات ولم يعد يدري القاتل لما قتل ولا المقتول فيما قتل

قتل وسرقات وكذب وفساد .

 

الوقت كان رائعا ومر سريعا ، لكنه تركني وانا حالمة ، فرحة بصوت المطر بالخارج وفرحة بقطراته علي زجاج النافذة وفي يدي كتاب عبد الحميد جودة السحار وجدتني أتناول فطاري بسرعة حتي لا أتأخر علي مدرستي وأعرض نفسي للعقوبة من المديرة فهي حازمة جدا ومن وجهة نظرنا نحن طالبات مدرسة السنبلاوين الثانوية للبنات ، هي مزوداها قوي معانا ، ومديرة شديدة خالص ( علي حد تعييرنا ).

 

لم أعد اريد ان افيق من حلمي فأنا لا أحب هذا للصداع النصفي البشع، ولادنيا الخراب والتدمير ،لم أعد اريد دنيا الصقور والافاعي .

انها كابوس مزعج وكل صباح انتظر واتطلع ان توقظني امي الحبيبة لكي اذهب لمدرستي فأنا لا زلت هناك يا امي ، ومازلت احتاجك بجانبي.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا