نقل الأمير فيليب إلى المَشفى لهذا السبب..

0
34

كتب – أحمد سيد

أعلن قصر باكنجهام أن الأمير فيليب ، زوج الملكة إليزابيث الثانية والبالغ من العمر ٩٩ عاماً، قد أصيب بعدوى غير معروفة نقل على إثرها إلى مستشفى سانت بارثولوميو لمواصلة العلاج هناك .

وأوضح القصر أنه بالإضافة إلى علاج العدوى التي لم يحدد نوعها، سيخضع الأمير أيضا للفحص والمراقبة لمرض قلبي موجود لديه مسبقا.

وتم إيداع «فيليب» في مستشفى الملك إدوارد السابع الخاص الشهر الماضي بعد أن شعر بالمرض، ولم يكن المرض مرتبطا بفيروس كورونا ووصفه المسؤولون الملكيون بأنه إجراء احترازي.

وقال القصر إن الأمير ما يزال في حالة مستقرة ويستجيب للعلاج، لكن من المتوقع أن يظل في المستشفى حتى نهاية الأسبوع على الأقل.

يذكر أن الأمير فيليب قد نُقل للمستشفى في 16 فبراير الماضي، بناء على نصيحة طبيبه من أجل «الملاحظة والراحة» بحسب ما قاله قصر باكنجهام.
وبعد بضعة أيام من زيارة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز لوالده، أكد القصر أن «فيليب» يعاني من عدوى وليس فيروس كورونا.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا