“وزارة الزراعة” تواصل حملات المرور والمتابعة للزراعات بالحقول

0
64

كتب شحاتة أحمد

تواصل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، حملاتها المكثفة للمرور علي حقول الزراعات المختلفة بالمحافظات، للتواصل مع المزارعين والتعرف علي المشاكل التي تواجههم وحلها علي الفور، تنفيذا لتكليفات وتوجيهات الدكتور عز الزين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.
وقام الدكتور عباس الشناوي رئيس قطاع الخدمات الزراعية والمتابعة والدكتور ممدوح السباعي رئيس الإدارة المركزية لمكافحة الآفات، بزيارة تفقدية للمرور علي حقول الزراعات المختلفة بمحافظتي الفيوم وبني سويف، يرافقهما كلا من مديري مديريتي الزراعة ومديري عموم المكافحة بالمحافظتين، ومنطقة شمال الصعيد لمكافحة الآفات.
وقال الدكتور ممدوح السباعي رئيس الادارة المركزية للمكافحة، انه تم خلال الجولة المرور على زراعات القطن، وتجميعات محصول الذرة الرفيعة، والذرة الشامية البيضاء والصفراء، والسمسم، والملوخية والمنزرعة في مراكز: سنورس، اطسا، والفيوم، بمحافظة الفيوم، لافتا الي ان اجمالي المساحة المنزرعة بالقطن بالمحافظة حتى الآن بلغت حوالي 16 ألف و162 فدان، بينما بلغ اجمالي المساحة المنزرعة بالذرة الرفيعة حوالي 10 ألف و340 فدان، والذرة الشامية البيضاء والصفراء حوالي 93 ألف و655 فدان، والسمسم حوالي 1439 فدان.
وأشار السباعي الي ان كافة المحاصيل التي تم المرور عليها كانت بحالة ممتازة، وانتاجيتها عالية، مشيرا الي ان محصول الملوخية ايضا تعد من اهم المحاصيل المنزرعة بالمحافظة، وهناك اهتمام كبير من المزارعين لزراعة هذا المحصول، نظرا لإنتاجيته العالية، وقيمته التصديرية والاقتصادية العالية، كذلك باعتباره من المحاصيل مبكرة النضج بالمحافظة، حيث يمكث بالتربة مدة لا تزيد عن 40 يوم.
وأوضح رئيس الادارة المركزية للمكافحة انه تم المرور ايضا على زراعات القطن والذرة الشامية، الفول الصويا، وعباد الشمس، والسمسم، والنباتات الطبية والعطرية المنزرعة بحقول مراكز: ناصر وببا وبني سويف بمحافظة بني سويف.
وأشار الي ان المساحة المنزرعة بالقطن بالمحافظة بلغت حوالي 10 آلاف و 294 فدان، والذرة الشامية حوالي 102 الف و 365 فدان، ومحصول الفول الصويا 2443 فدان، وعباد الشمس 497 فدان، والسمسم 1789 فدان، لافتا اي ان محافظة بني سويف تشتهر ايضا النباتات الطبية والعطرية، حيث بلغ اجمالي المساحة المنزرعة بها في المحافظة حوالي 9935 فدان.

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا