وزير التعليم العالي يرأس اجتماع مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية

0
34

كتب/ احمد سلامه

 

ترأس د. خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الاثنين اجتماع مجلس المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، بحضور د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، د. أيمن عاشور نائب الوزير لشئون الجامعات، د.محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، ود. وليد الزواوي أمين المجلس، وأعضاء المجلس، وذلك بمقر معهد بحوث أمراض العيون.

وفى بداية الاجتماع، قدم المجلس التهنئة لكل من د. محمد عامر لتعيينه المدير التنفيذي لصندوق رعاية المبتكرين، و د. أنور إسماعيل مساعد الوزير للمشروعات القومية والمدير التنفيذي لصندوق الاستشارات والبحوث، د. أشرف العزازى لصدور قرار وزارى بتوليه منصب رئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات بالوزارة.

وخلال الاجتماع، أكد الوزير على ضرورة وجود خطة محددة تضم معايير ومؤشرات أداء واضحة، مشيراً إلى أهمية الجانب البحثى للمعهد، بالإضافة إلى الخدمات العلاجية المتميزة التى يقدمها المعهد، مشيدا بدور المعهد فى تأهيل وتدريب الكوادر العلمية سواء على مستوى مصر أو خارجها، فضلاً عن الإمكانات المتوفرة بالمعهد.

 

وافق المجلس على تشكيل لجان الوظائف القيادية الخاصة بترشيح رؤساء بعض المراكز والمعاهد والهيئات البحثية، رؤساء بعض الشعب وعمداء المعاهد.

 

وخلال الاجتماع، قدم د.مصطفى محمود القائم بأعمال رئيس معهد بحوث أمراض العيون عرضاً تفصيليا حول الأهداف الاستراتيجية للمعهد، وأنشطته، وكذلك آليات تحسين وضع أعضاء هيئة البحوث، وتطوير إدارة المعلومات والتحول الرقمى، ودور المعهد فى خدمة المجتمع، والمبادرات الجديدة وتشمل عيادة صحة عيون المرأة، عيادة لذوى الاحتياجات الخاصة، زيارة ميدانية للمشروعات القومية الحالية فى العاصمة الإدارية للكشف وعلاج العاملين، التعاون مع مستشفى ٥٧٣٥٧ فى مجالات أمراض العيون، وعمل بروتوكولات مع بعض الوزارات مثل وزارتى الصناعة والتضامن.

 

كما استعرض د. هشام على نائب رئيس المعهد للشئون الفنية والإدارية خطة تطوير المعهد والمستشفى التابع له، وخطط تنمية الموارد، ورؤيته المستقبلية خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن المعهد يستهدف تقديم خدمة طبية لمرضى العيون ذات جودة عالية حيث إن إجمالى عدد المترددين على المعهد سنوياً ١٥٠ ألف مريض، بالإضافة إلى النهوض بالبحث العلمى وتوفير المناخ المناسب للكادر البحثى، ودمج البحث العلمى والتدريب فى الخدمات الإكلينيكية والبحثية المختلفة، فضلاً عن إيجاد البيئة الآمنة للبحث العلمى وتطوير البنية التحتية، مضيفاً أن المعهد يضم غرف عمليات على أحدث مستوى وجار العمل على زيادتها بهدف رفع المستوى الصحى بالمعهد، وكذا جهاز المحاكاة لتدريب الأطباء والذى يعد أكبر مراكز التدريب الطبى على مستوى مصر والدول الشقيقة، فضلاً عن مشروع ميكنة الملفات الطبية.

 

وعلى هامش الزيارة تفقد الوزير معمل حيوانات التجارب بمعهد بحوث أمراض العيون، والذى تم تجديده بتكلفة إجمالية تقدر بحوالى ١٠ مليون جنيه، تشمل البنية التحتية، والأثاث، والأجهزة، وذلك برفقة د. ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمى، د. مصطفى محمود القائم بأعمال رئيس المعهد، د. هشام على نائب رئيس المعهد للشئون الفنية والإدارية.

 

كما تسلم د. خالد عبد الغفار درع المعهد تقديراً لجهوده فى البحث العلمى، وتقديم الدعم المستمر للمعهد.

 

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا