حكاية بطل صعيدي أسقط برصاصه عشرات الارهابيين

0
246
حكاية بطل صعيدي أسقط برصاصة عشرات الارهابيين
حكاية بطل صعيدي أسقط برصاصة عشرات الارهابيين

حكاية بطل صعيدي أسقط برصاصه عشرات الارهابيين

كتبت / سارة سعيد

الحكاية بدأت  لما جيت من الصعيد للقاهرة وعندي هدف زي ناس كتير اني ادخل الكلية الحربية  وفي ال فترة دي كانت البلد علي وشك الدخول في نفق مظلم كانت خارجه من ثورة وكل يوم وقفات والإرهاب الخسيس الاسود يستهدف جنودنا وضباطنا في سينا وصممت علي هدفي وسحبت ملف تقديم الكلية الحربية

كان حلم من صغري اكون ضابط

تعبت واشتغلت علي نفسي من تدريبات لجيم لسباحه  كنت مصمم علي الهدف اني اكون واحد من الي هايكونوا شعاع النور للبلد دي  وربنا كتبلي اني اكون واحد من الحراس ، وبدأت حكاية تانية جديدة  لما دخلت الكلية الحربية . بدأت تدريبات لياقة بدنيه  ليل ونهار وتدريبات بالذخيرة الحيه  وجري ضاحيه  في عز الحر ونزول حمامات السباحه في عز التلج

لقيتني بتحول من  الحياه المدنيه لفرد مقاتل في صفوف القوات المسلحه

وحصلت علي فرق….،……

وبعد التخرج ربنا كتبلي اني اكون واحد من ضمن قواتنا اللي بتحارب في سينا عن رغبه مني اني اكون وسطيهم هناك وكانت خدمتي في شمال سينا ، نطهر بلدنا من الارهاب وكانت ساعتها التفجيرات من عناصر انتحارية وتهديدات لضباطنا هناك مستمرة من عدو خسيس وجبان وطبعا ولا بنتهز والي بيقع هناك بنجيب حقه  وكنت اقود واشارك في  مداهمات في شمال سينا وفي احدي المرات يوم الإثنين “25-07-2016 ”

أثناء عملية تمشيط لمنطقة كرم القواديس في جنوب الشيخ زويد.

شاء القدر ان اصيب  اثر عبوه  ناسفه زرعت علي  طريق تحرك القوة حالت بيني وبين حلمي نتجت عنها بتر في الساق اليمني كنت اتمني ان اكون شهيد لكن الله كتب لي عمر اخر  وكتب لساقي ان تسبقني الي الجنه

“ولو كنت املك الحركة.. لعدت الان الي سيناء” احارب واقاتل مع الابطال اللي هناك اجيب حقي وحق الي استشهدو من دفعتي وحق كل الابطال اللي كانوا معايا لحظة الاصابة

والإصابة لأجل تراب البلد دي شرف

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال والذي نفسي بيده لا يكلم أحد في سبيل الله والله أعلم بمن يكلم في سبيله إلا جاء يوم القيامة واللون لون الدم والريح ريح المسك”

“نحن رجال صدقو ماعاهدوا الله عليه ”

كنا مداهما في كرم القوديس انفجر فيا عبوتين ناسفه وتم التعامل مع العناصر التكفيريه وموت منهم اربع عناصر  وكملنا التحرك وكانت العبوه الثالثه مزروعه ودي اللي تسببت في الاصابه

وبعدها قررت العب رياضه جديدة وهي الكياك وكنت اول لاعب باري كياك في مصر وفي اقل من سنه اثبت نفسي وسفرت بطولة عالم في بولندي وبطولة عالم اخري بالمجر وحققت دخولي نهائي B وبقيت ١٦ علي العالم من ١٠٢ دوله مشاركه وشركت في البطولة العربية والبطولة الإفريقيه وجبت مدلية فضية في البطولة العربية ومدلية البرنزي في البطولة الإفريقيه ومستمر في تدريبي.

البطل ملازم أول أحمد محمد نجيب

حكاية بطل صعيدي أسقط برصاصة عشرات الارهابيين

 

Advertisement

ترك الرد

الرجاء إدخال تعليقك!
الرجاء إدخال اسمك هنا